الصفحة الرئيسية|من نحن | اتصل بنا
  
الاتصالات تستعد لإطلاق الشركة السورية
الأربعاء, 27 مارس 2013 10:15

  سيكون بإمكان المواطنين الدفع إلكترونياً لجميع خدماتهم من خلال حساب وحيد
 بيّنت المهندسة فاديا سليمان معاون مدير الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة في تصريح "للبعث" أن وزارة الاتصالات والتقانة استكملت تسجيل الشركة السورية للمدفوعات، واستكمال إجراءات إشهارها وسجلها التجاري والتي تعمل على تأمين البنية التحتية المتكاملة اللازمة لخدمات الدفع الإلكتروني، والمسؤولة بشكل أساسي عن إنشاء المنظومة (البوابة) الوطنية للدفع الإلكتروني للفواتير والرسوم والضرائب

 

من جهة أخرى وعلى التوازي فإن وزارة الاتصالات والتقانة من خلال الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة، قامت بإعداد مسودة لبعض الأنظمة الخاصة بالشركة كنظام الاستخدام ونظام العقود والمشتريات، والإعلان عن طلب معلومات من الشركات العالمية وخصوصاً من الدول الصديقة التي لديها خبرة في بناء منظومات مشابهة، بهدف التوصل إلى قائمة شركات مرشحة لتنفيذ المنظومة، وإعداد دفاتر الشروط الفنية الخاصة بتنفيذ المنظومة، وذلك للإسراع في تنفيذ المنظومة، ووضعها في الخدمة.

صلة وصل
وأشارت سليمان إلى تطور خدمة الدفع الإلكتروني بشكل عام، وفي سورية بشكل خاص، مشيرة إلى ظهور عدة مبادرات فردية في سورية لتقديم خدمة الدفع الإلكتروني، كخدمة دفع فواتير الهاتف الثابت من خلال بطاقات مسبقة الدفع عبر الهاتف الثابت والانترنت، وخدمة دفع فواتير الكهرباء في بعض المحافظات عن طريق الانترنت، لذلك كان لابد من إيجاد حل وطني، يوفر الاستثمارات على المصارف من جهة والجهات العامة من جهة أخرى، ويضمن انتشاراً كبيراً للخدمة وسهولة في وصول المواطنين لها.

دون أعباء إضافية
وقالت معاون المدير: عند جاهزية المنظومة، سيكون بإمكان المواطنين الدفع إلكترونياً لجميع خدماتهم من خلال حساب وحيد، سواء أكان حساباً مصرفياً للذين لديهم حسابات مصرفية، أم من خلال حساب خاص للدفع الإلكتروني وبموجب بطاقة خاصة مسبقة الدفع لجميع خدمات الدفع الإلكتروني المتاحة، عبر موقع إلكتروني أو رقم هاتف وحيد، أي لن يضطر لشراء عدة بطاقات أو فتح عدة حسابات مصرفية لكل خدمة.
وبيّنت سليمان أن المواطن يجب أن يحصل على خدمة دفع إلكترونية للفواتير أو رسوم الخدمات العامة والخاصة بنفس الأجور التي سيدفعها كما لو أنه سدّدها بالطرق التقليدية، أي يجب ألا يتحمّل أي أعباء مالية إضافية لقاء الحصول على الخدمة، وعليه سوف تتحمّل الجهات العامة والخاصة دفع جزء من الوفر الناجم عن تحصيل أجور خدماتها إلكترونياً للشركة، وذلك كون الدفع الإلكتروني سيوفر على هذه الجهات النفقات الخاصة بتحصيل أجور خدماتها بالطرق التقليدية. وأكدت أن فهم جميع الأطراف والشركاء لدور ومهمة المنظومة سيكون له الأثر البالغ في انتشار خدمات الدفع الإلكتروني، لذلك فإنه على المصارف العامة والخاصة، تحضير أنظمتها، وتوفير قنوات الاتصال الخاصة بها، بما يتوافق مع المنظومة، كما يتطلّب من جهات القطاع العام، وخصوصاً تلك التي لديها عدد كبير من الزبائن، بحيث تكون جاهزة للربط مع المنظومة حال وضعها في الخدمة.

 

المصدر   جريدة البعث

آخر تحديث: الأربعاء, 08 يناير 2014 12:29