الصفحة الرئيسية|من نحن | اتصل بنا
  
الحكومة توافق على اعتماد البنية المرجعية للمنظومة الوطنية للدفع الإلكتروني للرسوم والفواتير
الاثنين, 05 سبتمبر 2011 10:34
وافق مجلس الوزراء على اعتماد البنية المرجعية للمنظومة الوطنية للدفع الالكتروني للرسوم والفواتير المختلفة وطلب من الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة في وزارة الاتصالات والتقانة

اقتراح الآلية المناسبة لعمل هذه المنظومة وتشغيلها والاطار التشريعي اللازم لذلك وتحديد البرنامج الزمني للتنفيذ والإنجاز.
دكتور عماد الصابوني في تصريح للصحفيين عقب الجلسة إلى أهمية منظومة الدفع الإلكتروني التي أقرها
المجلس والتي جاءت نتيجة عمل مشترك خلال الفترة الماضية مع مصرف سورية المركزي ووزارة المالية وعدد من المصارف العاملة في سورية حول البنية المرجعية لها.
وقال الوزير الصابوني ان الهدف من بنية هذه المنظومة تحديد الأطراف التي تدخل في عملية الدفع الإلكتروني بدءاً من الفواتير في المرحلة الأولى وصولاً للرسوم والمدفوعات الإلكترونية والتجارة الالكترونية عن طريق الإنترنت مضيفاً أن هذه المنظومة تحدد دور المصارف ووسطاء الدفع الإلكتروني ودور مصدري الفواتير من جهات عامة وخاصة.
وأوضح الوزير الصابوني ان المنظومة تحدد أيضاً الجانب الفني المرتبط بها أو ما يسمى "بوابة الدفع الإلكتروني" والتي تشكل نقطة مركزية تصب فيها كافة الجهات التي تعمل في هذا المجال وتقوم بإدارتها جهة واحدة.
وأكد وزير الاتصالات والتقانة ان المجلس وافق على ان تكون الجهة المشرفة على البوابة شركة تملكها الدولة ذات طابع اقتصادي وتساهم فيها الجهات المختلفة من وزارات الاتصالات والمالية والاقتصاد والتجارة ومصرف سورية المركزي وتعمل بمبدأ الربح والخسارة وتقدم خدمات ماجورة للجهات التي تعمل بمبدأ الدفع الإلكتروني.
ولفت الوزير الصابوني الى ان العمل بهذه المنظومة سيرتب زيادات وعلاوات بسيطة تتقاضاها الشركة على الفواتير لا يدفعها المواطن بل الجهة صاحبة الفاتورة موءكدا ان تطبيق الدفع الالكتروني سيكون مربحا للشركات على الرغم من هذه الزيادات وسيحقق وفورات كبيرة لها وقال إن دراسة الجدوى المنجزة حول هذا الموضوع تبين التدفقات المالية المتوقعة وتبين كم هي مجدية من الناحية الاقتصادية والتقنية.
وأكد وزير الاتصالات والتقانة ان خدمات البوابة ومنظومة الدفع الإلكتروني ستكون متاحة خلال العام القادم.
آخر تحديث: الأحد, 22 ديسمبر 2013 10:08